عرض الخبر

17-05-2018

نينوى وقصورها (قرأ المزيد على موقع المكتبة الرقمية العالمية)

<p>كان جوزيف بونومي الأصغر (1796-1878) فناناً ونحاتاً بريطانياً وعالماً بالمصريات، عمل عن قرب مع المتحف البريطاني وكانت له إسهامات كبيرة في مجال علم المصريات. وكان حب بونومي للتاريخ والثقافة مصدر إلهام للعديد من الأعمال التي كتبها ورسمها عن مصر والنوبة وإثيوبيا وبلاد الرافدين. وقد نُشر كتابه نينوى وقصورها للمرة الأولى عام 1852، بواسطة مكتب الأعمال المصورة بمكتبة لندن. الكتاب مُقسم إلى ستة أقسام رئيسية: 1، المكتشفون و2، القسم التاريخي و3، التضاريس و4، الاكتشافات و5، الأزياء و6، نقوش وأحدث الوقائع والاكتشافات. كانت مدينة نينوى عاصمة إمبراطورية آشور القديمة، حيث كانت تقع على الضفة الشرقية لنهر دجلة، في الموصل الحالية، في شمال العراق.</p>