عرض الخبر

07-11-2018

وزير التربية والتعليم يجتمع مع رئيس جامعة سابينزا الإيطالية

<p>اجتمع سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم رئيس مجلس التعليم العالي، مع رئيس جامعة سابينزا الإيطالية الدكتور ايجنيو قاديو (Eugenio Gaudio) وعدد من المسؤولين في الجامعة، وذلك بالعاصمة الإيطالية روما، والذين أشادوا بالمبادرة الكريمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بإنشاء كرسي الملك حمد للحوار بين الأديان والتعايش السلمي، وما سيحققه من مردود أكاديمي كبير على الطلبة الدارسين في هذا المجال من كافة المراحل الجامعية، كما أشادوا بالمضامين الواردة في كلمة جلالته حفظه الله، التي وجهها بهذه المناسبة، وما اشتملت عليه من معانٍ إنسانية وحضارية، تؤكد على الحوار بين الأديان والتعايش السلمي. <br /> بعدها قام الوزير بتقديم نبذة عن مسيرة التعليم والتعليم العالي في مملكة البحرين، استعرض خلالها أهم الإنجازات التي تحققت، ومنها توفير التعليم للجميع، وإصدار قانوني التعليم والتعليم العالي، والرعاية التي تقدم لذوي الاحتياجات الخاصة، وجهود الوزارة في تعزيز مفاهيم المواطنة وحقوق الانسان، ومنها مشروع المدارس المعززة للمواطنة وحقوق الانسان، ونتائج البحرين المشرفة في التقارير الدولية العديدة، والاختبارات الدولية للرياضيات والعلوم (TIMSS) التي حصلت فيها على أعلى نسبة تطور من بين الدول المشاركة بتحقيقها 45 درجة تطور معيارية، وتحقيق المركز الأول على الدول المشاركة في اختبار الاستراتيجية العددية، إضافة إلى حصولها على المركز الأول على جميع الدول العربية في تقرير التنمية البشرية الصادر عن الأمم المتحدة بشأن بالتعليم، وتقرير البنك الدولي الذي أكد أيضاً تقدم مملكة البحرين على جميع الدول العربية. <br /> وأشار الوزير إلى التوجيهات الملكية الكريمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بأن تتخذ وزارة التربية والتعليم الإجراءات اللازمة لإنشاء جامعة الهداية الخليفية، بمناسبة الاحتفال بمرور مائة عام على تأسيس أول مدرسة نظامية بمملكة البحرين في العام 1919م، ضمن الاحتفال بمرور 100 عام على هذه المناسبة. <br /> هذا وقد رحب المسئولون بجامعة سابينزا بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، بطرح برامج أكاديمية مشتركة عند تأسيس جامعة الهداية الخليفية في التخصصات الأكاديمية النوعية، مثل النانو تكنولوجي، وعلوم الفضاء، والتخصصات الهندسية المختلفة، والذكاء الاصطناعي، وتم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك بين الجانبين للتنسيق ووضع الآليات اللازمة لذلك. <br /></p>