عرض الخبر

11-02-2019

لتمكين الطلبة من أداء التطبيقات البديلة للواجبات المنزلية "التربية": تخفيف المناهج يشمل جميع المواد دون الإخلال بالكفايات والثوابت

<p> أفادت وزارة التربية والتعليم بأنها وجهت إلى التخفيف من حجم المناهج الدراسية لجميع المواد الدراسية في مختلف المراحل التعليمية، وذلك لتمكين الطلبة والمعلمين من أداء التطبيقات العملية المدرسية البديلة للواجبات المنزلية التي تم إلغاؤها بدءًا من الفصل الدراسي الجاري، وذلك من دون الإخلال بالكفايات التعليمية الأساسية والثوابت الوطنية والعربية والإسلامية في مختلف المناهج والمقررات الدراسية، وبما لا يؤثر على قدرات الطلبة في أداء الاختبارات المختلفة. جاء ذلك تعقيباً على ما تم تداوله إعلامياً من أن التقليل من حجم المناهج الدراسية قد اقتصر على المواد الاجتماعية والتربية الإسلامية، حيث أكدت الوزارة أن التخفيف قد شمل جميع المواد الدراسية، انسجاما مع تطوير الخطة الدراسية وإثرائه</p>