عرض الخبر

12-06-2018

التعليم العالي يبدأ المرحلة الثانية من الاعتماد الأكاديمي المؤسسي

<p> بدأت الأمانة العامة لمجلس التعليم العالي في تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع الاعتماد الأكاديمي المؤسسي، بالتنسيق مع مجلس الاعتماد البريطاني، حيث يجري العمل حاليًا على فحص كل من جامعة البحرين الطبية (الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا)، وجامعة العلوم التطبيقية، وجامعة أما الدولية، تمهيدًا لاتخاذ القرار بشأن منحها الاعتماد لمدة أربع سنوات. وفي هذا الصدد، أوضحت الدكتورة فرزانة المراغي القائم بأعمال الأمين العام المساعد للتقييم والاعتمادية بالأمانة العامة لمجلس التعليم العالي أن مشروع الاعتماد الأكاديمي المؤسسي يأتي في سياق المشروعات الاستراتيجية العديدة التي يتبناها مجلس التعليم العالي، للارتقاء بأداء مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة إلى المعايير العالمية، تنفيذًا لأولويات برنامج عمل الحكومة بهذا الخصوص، مشيرةً إلى أن نيل هذه المؤسسات للاعتماد المذكور سيؤدي إلى زيادة الثقة في برامجها الأكاديمية، وتأهيلها كذلك للحصول على الاعتماد الدولي مستقبلًا. وأضافت أن تدشين هذه المرحلة من المشروع يأتي بعد النجاح الذي حققته المرحلة الأولى، التي تم خلالها منح الاعتماد لثلاث مؤسسات تعليم عال في عام 2017، وهي جامعة البحرين، وكلية البحرين التقنية (بوليتكنيك البحرين)، والجامعة الملكية للبنات، كما تم الانتهاء من الفحص المرحلي لهذه المؤسسات الثلاث وفقاً لآلية الاعتماد الأكاديمي والمؤسسي، التي تتطلب مراجعة المؤسسة بعد سنة من حصولها على الاعتماد، لضمان استمرارية الحفاظ على المستويات المطلوبة من معايير الاعتماد ومؤشراته. وأكدت المراغي أن الأمانة العامة تتابع جاهزية بقية مؤسسات التعليم العالي للمراحل القادمة من هذا المشروع، من خلال عقد الاجتماعات واللقاءات وورش العمل والمتابعات المستمرة لاستكمال المتطلبات والشروط اللازمة، حيث تم الانتهاء من تحديد مواعيد الفحص لجميع المراحل المقبلة، وتمت جدولة جميع مؤسسات التعليم العالي المتبقية بحيث يتم الانتهاء من تنفيذ مشروع الاعتماد الأكاديمي والمؤسسي في أبريل 2020.</p>